المواضيع الايجابية
التفكير طريقك لقيادة مستقبلك بنجاح


التفكير
طريقك لقيادة مستقبلك بنجاح(1-6)
مقدمة عامة
:
تشهد الرياضيات تطورا ًسريعاً في مناهجها وطرائق تدريسها لدرجة أن بعض المختصين في تعليم الرياضيات يرون أنهم لم يعودوا قادرين على مواكبة هذا التطور, وعلى الرغم من هذا التطور لم تعد  الرياضيات قادرة على حل المشكلات وبناء الأسس العملية للتفكير لدى الطلاب.
لذلك ارتأى العلماء أن ينصحوا المربين والمعلمين والطلاب بتركيز نظرهم على التعليم المستقبلي وأن يتم توجيه عقول الجيل القادم نحو التفكير وحل المشكلات .
فهناك مثل صيني مشهور يقول " أعطني سمكة أشبع اليوم وعلمني كيف أصطاد أشبع مدى الحياة "
إن التفكير بات ضرورة من ضروريات الحياة بالنسبة للإنسان ولا غنى عنه كالتنفس، ويبدو أن التعلم الفعال لمهارات التفكير الإبداعي أصبح حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى، لأن العلم أصبح أكثر تعقيداً نتيجة التحديات التي تفرضها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في شتى مجالات الحياة.
وسوف نتناول في هذا المقالات الركائز الأساسية الذي يعتمد عليها التفكير، تعريفه، أدواته، وأنماطه، وطرائقه.

ما هو التفكير؟
الفكر عموماً يعني: إعمال العقل في المعلوم للوصول إلى المجهول.
والتفكير: هو إعمال العقل في مشكلة للتوصل إلى حلها.
 الفِكَر: هي جمع أفكار، وهي تردد الخاطر بالتأمل والتدبر بطلب المعاني.
هذا في اللغة، أما في الاصطلاح فهناك تعريفات متعددة منها :
تعريف 1: التفكير هو: ((العملية الذهنية التي ينظم بها العقل خبرات ومعلومات الإنسان من أجل اتخاذ قرار معين إزاء مشكلة أو موضوع محدد))
تعريف 2: التفكير هو:(( سلسلة من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير تم استقباله عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمسة اللمس ، البصر ، السمع ، الشم، التذوق))

  |  
أرسل لصديق
              
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
: الاسم الكامل
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق
 
Copyright © 2018 Al Adib . All rights reserved.